مطافيء الدوحة: مقر للفنانين

 

أول مايعود لذاكرتنا عندما نقول ” مطافيء الدوحة” هو مبنى الدفاع المدني القديم في وادي السيل. والذي اصبح اليوم ” مطافيء: مقر الفنانين القطريين والمقيمين في قطر”. ويأتي هذا التدشين تتويجاً للجهود التي يبذلها فريق متاحف قطر منذ عام 2012 لتجديد مبنى الدفاع المدني القديم وتحويله إلى مقر استضافة لبرنامج جديد يحمل اسم “مطافئ: مقر الفنانين”. وقد حرصت متاحف قطر أن تجمع حُلة المبنى الجديدة بين عبق الماضي وحداثة المستقبل، ومن ثمّ احتفظت بالواجهة الأصلية للمبنى مع إعادة تصميم العديد من ملامحه على نحو لم يُفقِده هويته المعمارية الأصلية

Screen Shot 2016-05-29 at 19.37.13Screen Shot 2016-05-29 at 19.38.09

وانطلق برنامج “مطافئ: مقر الفنانين” في مطلع سبتمبر من العام 2015 ، و في استضافته الاولى  إستضاف البرنامج 20 فناناً من أصحاب المواهب الفنية المختلفة، ويُعد البرنامج من الإنجازات المهمة لمتاحف قطر على درب تحقيق هدفها الرامي إلى دعم الجيل القادم من مبدعي الفنون والمساعدة في إيجاد ثقافة أصيلة مبنية على الإبداع والابتكار في دولة قطر

ويفتح برنامج “مطافئ: مقر الفنانين” أبوابه أولاً أمام الفنانين القطريين والمقيمين في دولة قطر، على أن يستقبل في مرحلة لاحقة فنانين من جميع أنحاء المنطقة

وتبلغ مدة كل دورة من دورات البرنامج 9 أشهر، ويشارك في كل واحدة منها مجموعة مختلفة من الفنانين

وجرى اختيار الفنانين من جانب مجموعة مؤلّفة من 6 محكّمين بعد مراجعة طلبات التقديم التي تجاوزت 150 طلباً لمجموعة من أكفأ المواهب و تتألق لجنة التحكيم من 6 أعضاء لهم خبرة سابقة ّو كفاءة لأختيار الفنانين المقيمين  

ويبلغ عدد الفنانين القطريين الذين جرى اختيارهم 11 فناناً وتسعة فنان مقيم بدولة قطر,ويتسم جميع الفنانين المُختارين بتنوع اهتماماتهم التي تتراوح بين الفن والتصوير والتصميم والعمارة وغيرها من المجالات

10001-2.jpg

وها نحن نقترب من انتهاء فترة الاستضافة حيث سيتم كشف الستار عن اول مجموعة فنية لمطافيء: مقر الفنانين في الثاني من يونيو أفتتاح المعرض الذي سيغطي جميع أعمالهم و الذي سيستمر حتى الأول من نوفمبر 2016

Image courtesy @DohaFireStation


@RayanQatar is an Artist himself and even designed some of the snapchat filters in Qatar. He will be letting us know about the local art scene in Qatar through features and Articles.

 

Celebrating Emerging Middle Eastern Creatives